لعبة البلانات في تونس – Bet24 – Forza CarthageBet – Tbet.tn – البلانات وين

0
373
Bet
Bet

لعبة البلانات في تونس – Bet24 – Forza CarthageBet – Tbet.tn – البلانات وين

تعيش « شريحة » من الشباب في تونس هشاشة في مجتمعاتهم المحليّة بعد التغيّرات التي طرأت على المجتمع التونسي حسب ما تؤكده لنا السيدة سوسن درين المختصة في علم النفس وباحثة بقسم علم النفس وتقول الأخيرة إنّ شخصية المقامر هي شخصية معطوبة ومداواتها تتطلب بعض الوقت.

و قد طرح صاحب محل عمومي للإنترنت سؤال على موقع اسلام و جواب حول مجموعة من الشباب طلبوا منه أن يقوم بتهيئة الظروف لكي يتمكنوا من لعب البلانات وين و هي لعب لعبة التكهن بماريات كرة القدم .. يعني الفوز أو الخسارة.

و جاء جواب ذلك من الشيخ محمد صالح المنجد و هو كالتالي :

الحمد لله

أولا:

لا تجوز المراهنة على من يفوز في مباريات كرة القدم، أو سباق الخيل، أو المصارعة ونحوها؛ لأنه لا يجوز السباق والتباري والرهان على عوض مالي أو منفعة، إلا في السباق على الخيل والإبل والسهام، وما يلحق بذلك مما يعين على الجهاد المادي أو المعنوي، كمسابقات القرآن والحديث والفقه.

والأصل في ذلك: ما روى أبو داود عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (لَا سَبَقَ إِلَّا فِي نَصْلٍ أَوْ خُفٍّ أَوْ حَافِرٍ) وصححه الألباني في « صحيح أبي داود ».

والسبَق: هو المكافأة أو الجائزة التي يأخذها السابق.

ثانيا:

إذا حرمت اللعبة المذكورة فلا يجوز الإعانة عليها بوجه من الوجه، لا بتهيئة الظروف لها، كتمكين من يلعبها في مقهى تملكه، ولا بتزويد اللاعبين لها بالإنترنت حال لعبهم، ولا بتوفير العملة التي يحتاجونها للعب؛ لأن ذلك كله من الإعانة على المعصية، وقد قال تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) المائدة/2.

وعليه فلا تجوز لعبة لعب البلانات وين لأنها من الميسر المحرم والله أعلم.